جهل محمد بالطبيعة يثبت إنه كان ينطق عن الهوى!

1- محمد يقول أن تعاقب الفصول بسبب ((تنفس جهنم))
العلم يقول: تحدث الفصول الأربعة نتيجة ميل محور الأرض بدرجة معينة أثناء دورانها حول الشمس في مدار بيضاوي خلال السنة

2- محمد كان يعتقد إن صوت الرعد هو بفعل أحد الملائكة
مع تطور العلم، أصبح معلوماً أن الرعد ما هو إلا الصوت الناتج من البرق، والبرق ينتج من تصادم غيمتين، أحدهما ذات شحنة موجبة والأخرى سالبة

3- محمد يقول إن الله ينزل إلى الأرض في الثلث الأخير من الليل..

ثلث الليل الأخير موجود بشكل دائم على الأرض، لأن الأرض ليست مسطحة كما كان يعتقد محمد.

 

4- محمد كان يعتقد إن الكسوف عقوبة إلهية يستعملها الله لتخويف عباده..

لكن ونتيجة للتطوّر العلمي، أصبح بالإمكان تحديد موعد كسوف الشمس بكل دقة..

فينتظر الناس ذلك اليوم المُـحدد والساعة المُـحددة كي يستمتعوا بالمنظر الذي يمثّـل ظاهرة طبيعية..

نتسائل… ماذا سيكون موقف محمد لو كان حيّـاً اليوم وأخبرناه إننا نعلم بالضبط متى سيحصل الكسوف التالي؟

هل سيظل مصراً على إنه عقوبة من الله؟

هل هذا يعني إننا نعلم إن الله سيخوفنا بعد حوالي كذا فترة من الزمن؟
هل هذا يعني إن تصرّفات الله متوقعة ومعلومة؟

فكّـروا بها قليلاً..

 

eclipse

أعجبني المنشور(37)لم يعجبني المنشور(14)

من فظائع محمد الإجرامية

هل تعلم -عزيزي المُـسلم- أن مجموعة من الرجال قتلوا راعٍ وسرقوه، فأمر محمد “نبي الرحمة” بقطع أيديهم وأرجلهم، وأحرق عيونهم بمسامير ساخنة..

وفي رواية أخرى إنه أبقاهم عطشى للموت..

وحسب رواية أخرى إنه أحرق جثثهم بعد قتلهم؟
الآن إخبرني… كيف تتوقع أن لا تنشأ مجموعات إرهابية والموروث الإسلامي يحوي كل هذهِ الفظائع؟
لماذا تستغرب أعمال #داعش الإجرامية وهم يعتبرون إن كل ما قام بهِ محمد سُـنة يجب تطبيقها إلى “يوم الدين”؟
هل عرفت الآن ما سبب تركيزنا على الإسلام دون غيره؟
————
أعجبني المنشور(23)لم يعجبني المنشور(22)

الآية التي كشفت عن طريقة معاملة محمد لنسائه

سودة بنت زمعة هي التي نزلت بها آية: “وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا”
 
سودة خشيت أن يطلقها محمد بسبب كبر سنها، فقالت له: لا تطلقني وبالمقابل سأعطي يومي لعائشة.. فوافق محمد.
 
هذهِ الحادثة تعطي صورة واضحة عن طريقة تعامل محمد مع نسائه.. فما أن تكبر إحداهن ولا تعد ملائمة لإشباع رغباته، يطلقها..
 
أعجبني المنشور(24)لم يعجبني المنشور(16)

معضلة إن محمد كان “مسحورًا”

ورد في صحيح مسلم وصحيح بخاري أن رجلاً يهودياً قد سحرَ محمد لفترة من الزمن..
 
هذا السحر جعله يتخيّـل أموراً وحوادثاً لم تحصل أبداً..
 
أنا كملحد لا أؤمن بالسحر.. لكن بالنسبة للمُـسلمين، فهم يؤمنون بهِ كحقيقة مُـطلقة وأنه يؤثّـر على كلٍ من العقل والعاطفة..
 
من هذا المنطلق نسأل: كيف يُـمكن لك -عزيزي المُـسلم- أن تتأكد إن الآيات القرآنية ليست عملاً سحرياً؟
 
كيف لك أن تتأكد أن أفعال وأقوال محمد (التي تُـعتبر سنة يجب الإقتداء بها) لم تكن تحت تأثير السحر؟
 
———————————————
 
فقهاء الإسلام لاحظوا هذهِ الكارثة، وكعادتهم بدأوا بالترقيع (إستمراراً لحملة رقّـع ورة ربّـك)..
 
وكان جُـلّ ما خرجوا بهِ هو أن هذا السحر قد أثر على “أفعالهِ الدنيوية” فقط ولم يؤثر على “أداءه لرسالته”..
 
وبعض النظر عن المقصود تماماً بـ”الأفعال الدنيوية”.. دعونا نتسائل هُـنا: هل نسي هؤلاء الفقهاء تعريف كلمة “السُـنة النبوية”؟
 
((هي كل ماصدر عن النبي من قول أو فعل أو تقرير))
 
يعني حتى “الأفعال الدنيوية” هي سُـنة..
 
إذاً ومن هذا التعريف، نفهم إن المسلمين الآن يقومون ببعض الأفعال إتباعاً لسنة نبيهم ولكنها في الواقع مجرّد “أعمال سحر”..
 
كارثة من العيار الثقيل.. نترك حلّـها لمُـرقعين آخرين..
 
أعجبني المنشور(16)لم يعجبني المنشور(9)

محمد نفسه لم يطبق الإسلام!

المنطق يقول: “عندما تأتي بنظام جديد، عليك أن تكون قدوة في تطبيقهِ حتى تُـقنع الناس بصلاحيتهِ”
 
لكن على ما يبدو إن هذهِ ليست هي الحالة عند محمد..
 
فمحمد ضرب أغلب تعاليم الدين الذي جاء بهِ عرض الحائط ..
 
لدرجة إن (حرام) المسلم ليس هو نفسه (حرام) محمد..
 
لنأخذ بعض الأمثلة:
 
1- محمد شرع في كتابهِ القرآن الزواج من 4 نساء كحد أقصى.. لكن نجده قد خالف هذا التشريع بزواجهِ من 9 نساء..
 
2- محمد أخبر المسلمين أن النوم ينقض الوضوء.. لكنه كان يصلي بعد إستيقاظه من النوم ومن دون وضوء..
 
3- قال محمد في حديث بما معناه إن (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)..
 
 
4- محمد كان يقيم علاقات خارج إطار الزواج مع نساء عرضن أنفسهن له..
 
ولا يمكن إعتبار هذهِ الهبة زواج، لأنها لا ينطبق عليها شروط الزواج الصحيح..
 
إذاً محمد كان يزني، وبهذا يكون قد خالف شرائع دينه..
 
 
وفي المقابل نجده قد قد لعن وسب وشتم..
 
حتى إن هناك باب خاص في صحيح مسلم إسمه (باب من لعنه النبي صلى الله عليه وسلم أو سبه أو دعا عليه…)
أعجبني المنشور(17)لم يعجبني المنشور(4)

أبو نسمة (سامي العنية)… نموذج آخر لمهرجين الإسلام… فضيحة تظهر مستوى علم هذه الطبقة

مقدمة

عندما يقوم شخص ما بالدفاع عن الدين عن طريق العلم، تكون النتيجة كارثية. هناك الكثير من المناظرات بين علماء متدينين وعلماء ملحدين، مثلاً مناظرة لورنس كراوس Lawrence Krauss ومايكل شيرمر Michael Shermer ضد Dinesh D’Sousa و Ian Hutchinson والذي هو عالم فيزياء نووية، وستجد دوماً أن العالم المتدين لا يحاول أن يستخدم قصص الإعجاز العلمي ويقول أن الدين يتكلم في العلم، بل يكتفي بالقول “قضية الإله قضية مستقلة عن العلم” ويدافع بشكل غير مباشر عن الدين، وطبعاً هنا نحن نتحدث عن علماء حقيقيين يفهمون العلم والمنهج العلمي ولهم مئات الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات علمية مرموقة لاكتشافات حديثة تساهم في تطوير العلم.

ما هو المختلف اليوم؟

في قصة اليوم نجد شخص يدعي العلم من المسلمين، لكن لأن هذا الشخص في الحقيقة جاهل ولا يفقه أي شيء في العلم أو الأسلوب العلمي أو المقالات العلمية peer reviewed على الإطلاق، ستجد أن عنده تصديق أعمى للإعجاز العلمي، مما أدّى إلى كارثة حقيقية كشفت أن هذا الشخص حتى لا يتقن اللغة الإنجليزية، وهو نفس الحال مع كل مدّعي العلم الذين صرعونا بفيديوهات غبية مثل هيثم طلعت، الذي يدعي أنه دكتور، وقد تمّت بهدلته وكشف أن كل ما يدعيه في مناظراته كذب في مناظرته مع شخص يسمي نفسه ملحد مغربي، وستجد في هذه المناظرة أن السبب الرئيسي لجهل هيثم هو أنه شخص لا يفقه شيئاً باللغة الإنجليزية، وستجد نفس الشيء حدث مع شخص يسمي نفسه صلحد ويدعي أنه يفهم الفيزياء، وقد فضحته أنا بنفسي سابقاً وأظهرت أنه لا يفقه ما يكتب في مقالة أخرى، وكانت النتيجة أنه اختفى بعدها من الفيس بوك ووسائل التواصيل الاجتماعي، ونفس الشيء اليوم مع المتخلف الذي يسمي نفسه “سامي العنية”.

طبعاً هذه المقالة مكتوبة خصيصاً للمطبلين والمزمرين لهذه الأشكال، كي تعرفوا أن دفاعكم عنهم غير مبني على الدليل أو مبني على كونهم فعلاً مثقفين، بل هي فقط لإيجاد مبررات لإيمانكم الأعمى.

ما الذي حدث؟

كانت هناك مناظرة قائمة بين هذا الشخص وملحدة تسمى “إيسينا” عن موضوع “الجبال أوتاد”. طبعاً نحن نعرف تماماً أن قصة الجبال أوتاد ليست أكثر معلومات تتوافق مع القرن السابع، حيث كانت نظرة الناس للأرض على أنها سجادة، وجاء محمد ليقول أن الجبال تثبتها، وآيات القرآن تؤكد على هذا المنظور، حيث يقول القرآن في سورة النحل آية 15:  “وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون”، وذلك يؤكد نظرة محمد إلى الأرض على أنها سجادة مثبتة.

طبعاً أسلوب المناظرة الرئيسي للمسلمين يعتمد على الاعتماد اليائس على كلمة قد تكون ترجمتها في مصلحتهم أو صورة أو معلومة، فهم لا ينظرون إلى النظرية العلمية بشكل كامل، بل يكتفون بكلمة في صالحهم ويقولون إعجاز، وبذلك ما قامت به إيسينا هو خلق مرجع مزور فيه كلمة “peg” والتي تعني وتد، وفي نفس الجملة ذكر لملابس داخلية وكلام فارغ ليس له علاقة بالموضوع، ووضعته باسم كتاب مشهور، وقامت بعمل حساب وهمي كشخص مسلم باسم (عبد الصمد) وقامت من خلاله بتزويد أبو نسمة برابط إعتقد إنه سيدعمه أثناء إحدى المناظرات حول ما إذا كانت الجبال كالأوتاد.

ما لم يكن في حسبان أبو نسمة، إن هذا الرابط ما هو إلا طعم يثبت مدى جهله وغبائه، حيث يحوي على شتيمة له لم يقرأها هو، وبكل غباء نقل نفس الكلام واعتبره “دليل علمي”… والأحرى أن نقول أنه لا يفهم الإنجليزية ليفهم تلك الجملة ومع ذلك يدعي العلم. نترككم مع الصور التي توثّق ما حدث.

 

التجهيز لصفحة وهمية في أحد كتب الجيولوجي
التجهيز لصفحة وهمية في أحد كتب الجيولوجي تحمل شتيمة لأبو نسمة

 

15
عمل صورة لصفحة وهمية على الويب كي تبدو وكأنها أحدى صفحات الكتاب

 

هنا تم إعطاء أبو نسمة صورة عن الموقع الوهمي كي يستعملها كدليل يدعمه في مناظرته
هنا تم إعطاء أبو نسمة صورة عن الموقع الوهمي كي يستعملها كدليل يدعمه في مناظرته

 

أبو نسمة يستعمل الصورة كدليل يدعمه
أبو نسمة يستعمل الصورة كدليل يدعمه

 

يفرح بإستعماله وهو لم يقرأ أي كلمة منه
يفرح بإستعماله وهو لم يقرأ أي كلمة منه

 

يكرر إستعماله
يكرر إستعماله

 

تم صدمه بالحقيقة بإن هذا الحساب وهمي وهو تابع لإحدى الملحدات
تم صدمه بالحقيقة بإن هذا الحساب وهمي وهو تابع لإحدى الملحدات

محاولات يائسة

كما قال غوبلز Göbbels مسؤول الحملة الإعلانية النازية في ألمانيا: “اكذب الكذبة، وكررها ثم كررها ثم كررها ثم كررها وسيصدقها الناس”، وهذا بالضبط ما حدث، فبعدما حدثت هذه الفضيحة، بدأ الكذب وادعى سامي أن هذه المحادثة فيها من التزوير والتشكيك والهكر والكلام الفاضي على أمل أن يصدقه الناس، وكي نزيل هذه الشكوك، قامت زميلتنا إيسينا بتسجيل فيديو من جهازها الخاص فيه كل المحادثة من حساب الفيس بوك الوهمي مع كل الأدلة المتعلقة بالموضوع.

النتيجة

النتيجة هي بكل بساطة: العلم يكذب الدين! كلما حاول مهرج إسلامي أن يتكلم باسم العلم، عمل فضيحة لنفسه. هذه نتيجة الإيمان الأعمى! هذه نتيجة أخذ كلام مطلسم من كتاب تاريخي لا قيمة له وتفسيرها على مزاجنا فقط لإرضاء غرورنا.

ربما تستغرب هذه الثقة الزائدة عند أبو نسمة وغيره… لكن هذا مفهوم تماماً، فهناك إحصائية علمية تثبت أن الثقة بالنفس تتناسب طرداً مع الغباء… فكلما كان الشخص أغبى، كلما كان واثقاً بنفسه أكثر وأكثر، فهو لا يدرس كل الاحتمالات الممكنة ولا يدرس إمكانية كونه على خطأ، ويقيّم نفسه أكثر مما يستحق، ولذلك هناك مقولة مشهورة في الوسط العلمي: “كيف ستعرف أنك غبي إن لم تكن ذكياً بما يكفي لتدرك ذلك؟”. هذا هو ما يسمى مفعول دانينغ-كروغر Dunning–Kruger effect.

أعجبني المنشور(67)لم يعجبني المنشور(4)

هدف الملحد من هذه الحياة الفانية

المؤمن: لماذا تعيش يا ملحد؟ ما هو هدفك في الحياة؟ هل هناك أي غاية لحياتك؟

الملحد: عندي هدف سامي أعيش من أجله… هدفي هو أن أعيش كي أقتل الكفّار لأذهب إلى الجنة وأنكح الحوريات في كاباريه الله الكوني.

أعجبني المنشور(19)لم يعجبني المنشور(6)

هل الكعبة حقاً مقدسة كونياً؟

لنتكلم بشكل منطقي قليلاً ولنتحدث عن العواقب.

ماذا سيحدث لو رحت على الكعبة، وعدم المؤاخذة أنزلت بنطالي، وتبولت فوق الكعبة؟

طبعاً ما عدا أن جموع الإرهابيين ستهجم علي وتحاول قتلي لهذا الفعل… فهم أقوى من الله بكثير، لكن لنتوقف لحظة ولنفكر عن ما عدا ذلك…

الطيور تتغوط على الكعبة دوماً (انظر الصورة، والصور مثلها كثيرة)، فلماذا لا تحاربون الطيور؟ أين الله ليدافع عن كعبته التي تحولت إلى تواليت للحمام؟

ممكن حدا من المؤمنين المثقفين يشرحلي هذه القضية وكيف يزيل هذا التناقض؟

KaabaPoop

أعجبني المنشور(18)لم يعجبني المنشور(2)

هل يفهم الشارع العربي معنى البلاغة؟ وهل وصف القرآن بالبليغ هو وصف صحيح؟

هناك فهم خاطئ لمعنى “البلاغة” في الشارع العربي، فعندما تسأل شخص عن البلاغة فتتنوع الإجابات بين “كلام جميل” وبين “يستخدم كلمات قوية” وبين “فصيح” وغيرها (وطبعاً اسأل عندها ما معنى فصيح ولن تحصل على جواب محدد)، ولن تجد تعريف واضح لهذا المصطلح بل ولن تجد أحداً من الشارع قادراً على تقييم فيما إذا كان نص ما بليغ أو غير بليغ بناءً على معايير موضوعية.
ولتتأكد من هذا الكلام، اسأل أي شخص في الشارع: لماذا القرآن بليغ؟ واستمع إلى الأجوبة وحاول أن لا تضحك… لأنك ستحصل على أجوبة كوميدية وغير علمية أبداً… وستكون النتيجة “القرآن بليغ لأنه من عند الله”… وطبعاً لو ربطت هذه القضية بسبب كون القرآن من عند الله فسيقولون لك أنه من عند الله “لأنه معجزة بالبلاغة والفصاحة”، أي بالآخر صار منطق دائري… هو بليغ لأنه من عند الله وهو من عند الله لأنه بليغ… مهزلة حقيقية!
هذا الفهم الخاطئ مصدره الأساسي والرئيسي هو زراعة فكرة معينة في عقول الناس، وهي فكرة أن “القرآن بليغ” وتقديسها (منع نقدها ومعاقبة ناقدها)، وهذا الانجراف في المعنى لم يحدث بشكل فوري بل حدث بشكل متدرج عبر التاريخ ولذلك نجد الشعراء الذين تكلموا عن البلاغة في الماضي وصفوها بشكل صحيح.
ولأن المعنى الحقيقي للبلاغة لا ينطبق على القرآن، فتكون النتيجة أن الناس تخترع 50 تعريف جديد للبلاغة كي تتهرب من إطلاق حكم الركاكة على القرآن.
فما هي البلاغة في اللغة؟
كبداية نقول لكم ما هي البلاغة، فالبلاغة هي بكل اختصار: خير الكلام ما قل ودل
ولو رجعنا إلى تعريف البلاغة في اللغة العربية في القاموس، فبالإضافة للقول أنها الفصاحة، فستجد تعريف هذه الكلمة في لسان العرب:
“ورجل بَلِيغٌ وبِلْغٌ: حسَنُ الكلام فَصِيحُه يبلغ بعبارة لسانه كُنْهَ ما في قلبه”
أي أنك تصل إلى المعنى الذي ترغبه بكلماتك كأن لسانك مرتبط بمشاعرك.
ولننظر أيضاً إلى أبيات الشعر من صفي الدين الحلّي:
ليسَ البلاغة ُ معنى ً —– فيهِ الكَلامُ يَطُولُ
بل صوغُ معنى ً—– كثيرٍ يحويهِ لفظٌ قليلُ
فالفَضلُ في حُسنِ —– لَفظٍ يَقِلْ فيهِ الفُضولُ
يظنهُ الناسُ سهلاً —- وما إليهِ سبيلُ
والعَيّ مَعنًى قَصيرٌ —– يحويهِ لفظٌ طويلُ
أما الآن بعدما فهمنا ما هي البلاغة نطرح السؤال: هل القرآن كتاب بليغ؟
كي نقول أن كتاب ما بليغ -كما رأينا في تعريف البلاغة- يجب أن تكون فيه المعاني واضحة وقصيرة ولا جدل فيها، فكاتبها صاغ ما يريد أن يقوله بكل وضوح دون أي لبس أو تشويش. فهل أنا بحاجة لذكر كم قراءة هناك للقرآن وكم تفسير وكم تأويل هناك له؟
وجود هذه التفاسير للقرآن تؤكد أنه كتاب غير بليغ، بل هو كتاب طلاسم غير مفهوم يفسّره كل إنسان على مزاجه، ونسبة كبيرة من القرآن قابلة للتأويل (أكثر من 80% منه قابلة للتأويل، ونسبة الآيات المحكّمات لا تتجاوز 20%). فهذا ضد تعريف البلاغة بالضبط. أليس كذلك؟
إذا كنت ستعارضني وتقول أن القرآن بليغ، فأنت أمام حلين:
1- أن تنكر وجود كل هذه التفاسير وتكذب على نفسك وتدعي أن للقرآن تفسير واحد فقط
2- أن تغيّر معنى كلمة “بلاغة” لتناسب ما تظن القرآن عليه، ويمكن أن نجعل معنى كلمة “بلاغة” كرسي أو طاولة أو هيليكوبتر… وعندها قل القرآن فيه بلاغة مع توضيح معنى البلاغة.

مثال لادعاء البلاغة في القرآن… الإنترنت مليء بهذه الصور المضحكة
أعجبني المنشور(15)لم يعجبني المنشور(5)

هل محمد رجل معجزة؟ مقارنة بفلاسفة الأغريق

السبب الوحيد الذي يجعل الناس يظنون أن محمد هو رجل عظيم ومعجزة هو الجهل… فهل جرّب مثلاً شخص من هؤلاء أن يقرأ فلسفة أفلاطون؟

لننظر إلى جزء من فلسفة أفلاطون… فقد حاول أفلاطون أن يحل مسألة من أهم المسائل في البشرية، وهي مسألة: “من أنا”.

فعندما نقول أني أنا سام، فهل هذا المصطلح مربوط بجسمي مثلاً؟ أم مربوط بدماغي الفيزيولوجي؟ أم مربوط بأفكاري؟ أم مربوط بماذا؟ فكل هذه الأشياء تتغير عبر الوقت، فالأفكار تتطور وتتغير، والجسم يتم استبادله عضوياً بشكل بطيء والخلايا التالفة يتخلص منها الجسم… إذاً من أنا؟

إنها معضلة حقيقية. فكيف نستطيع ربط الهوية بشيء محدد وهو يتغير؟

ولحل هذه المسألة، اقترح أفلاطون ما يسمى بسفينة ثيسيوس، أو متناقضة ثيسيوس.

باختصار، افترض أفلاطون سفينة مكونة من قطع من الخشب بناها ثيسيوس وقام بها بعدة رحلات، وبعدها احتفظ بها الناس كتذكار، ومع الوقت، كلما تلفت قطعة والناس محتفظة بالسفينة يقومون باستبدالها بقطعة جديدة لكنها تماماً مطابقة للأصلية.

بعد فترة زمنية محددة، سيتم استبدال جميييييييييع القطع، فالسؤال هو:

هل هذه سفينة ثيسيوس؟

لقد استبدلنا جميع قطعها! لكنها نفسها!

فكيف نحل هذه المتناقضة؟ إنها متناقضة حقيقية!

إن أعجبتك القضية، فابحث عنها واقرأ عنها المزيد، فهي رائعة في طريقة طرح الحلول.

أنا فيزيائي متخصص في الذرة والحوسبة ولست مطلعاً بشكل عميق على الفلسفة، لكن انظروا إلى روعة هذا النموذج البسيط الذي قدمه أفلاطون لنقاش مسألة غاية في التعقيد. هذا الكلام وفلسفات أخرى رائعة ونظريات رياضية معقدة مثل نظرية فيثاغورث والفضاء الثلاثي الأبعاد الإقليدي ونظريات العد جاءت قبل محمد بأكثر من ألف عام!!!!!!!!!!!! ألف عام!!! تخيل!!!!

وأنت جاي تقول لي إن محمد يعرف أن المسافة من هنا لهناك تساوي المسافة من هنا للمكان ذاك هو إعجاز؟
وأنت تقول لي أن كون محمد يقول أن الجسم فيه 360 مفصل إعجاز؟
وأنت تقول لي أن محمد يرى أن البحر بحر مفصول باللون بين منطقتين مالح وحلو هو إعجاز؟؟ (وعلى فكرة نفس المسألة مذكورة في كتاب أرسطو Meteorology).
وأنت تقول أن محمد قال الجنين يكون مضغة وعلقة وبزقة ولزقة هو إعجاز؟؟ وهو أساساً وصف قمة في التفاهة كل كلمة فيه يتم تفسيرها على 200 وجه؟

طيب بالمرة قول لي أن محمد كان رجل كهف وكان يصطاد الغزلان بالرمح ويلبس جلد النمر… ما رأيكم؟ لماذا تحبون تصوير عصر محيمدة الكذاب بعصر رجل الكهف؟

هل هذا إعجاز أم تفكير فلاسفة الإغريق قبل أكثر من 2000 عام بهذه المسائل المعقدة وطرح حلول وأمثلة عملية هو الإعجاز؟

هل قدّم محمد أي حل لمسألة فلسفية معقدة مثل مسألة “من أنا”؟ أم أنه اكتفى بـ “الله أعلم” والنكاح والسبي وقتل الأبرياء باسم الله؟

من يظن فعلاً أن محمد معجزة فليتوقف عن تصديق كل ما يسمع عنه من الدجالين وليذهب ويقرأ فلسفات الإغريق، وسيعرف معنى الإعجاز الحقيقي!

Theseus_ship

أعجبني المنشور(26)لم يعجبني المنشور(6)



معاً لمحاربة الخرافة