المنطق المكسور للنبي إبراهيم

تعالو معاً لنتعلم المنطق الأعوج مع الإسلام:

لنرى كيف استدل إبراهيم على الله في القرآن:

فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآَفِلِينَ} – الأنعام (76)

فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} – الأنعام (77)

{فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} – الأنعام (78)

{إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} – الأنعام (79)

لندرس هذه الآيات دراسة منطقية، فعندما تريد شراء كمبيوتر، تذهب إلى محل الكمبيوتر ويكون لك تصوّر عن هذا الكمبيوتر، فإذا لم يكن لديك تصور قد تشتري هاتفاً محمولاً، أو سيارة، لأنك لا تعرف عن ماذا تبحث.

فإبراهيم وضع تصوّر ومقاييس للإله الذي يبحث عنه كما يلي، وهذا الإله:

1- في السماء، لأن الشمس والقمر والكوكب في السماء

2- كبير، لأن الشمس أكبر من القمر، ففضل الشمس على القمر

3- ظاهر دوماً، لأن الشمس والقمر تنطبق عليهما صفة النقص لأنهما يغيبا (آفلين)

وعلى هذا الأساس بدأ يبحث عن ربّه، وفي النهاية، اختار إلاهاً ليس في السماء، ولا يعرف حجمه، ولا يظهر أبداً. أي أنه اختار إلاهاً يخالف تماماً المقاييس التي وضعها.

تخيل أني أريد مثلاً أن أقنعك بوسيلة الموصلات الأفضل، فأقول:

السيارة سريعة لأنها تعمل بالبنزين، لكن الشاحنة قوية لأنها تعمل على الديزل، ولذلك أنا أفضل الدراجة الهوائية.

هذا بالضبط هو ما فعله إبراهيم مع قومه، فهو أخذ صفات ليست متعلقة بالإله الذي يدعيه وبدأ يقارنها ببعضها ثم اختار شيئاً ليس له أي علاقة بالموضوع وسماه إلاه، أي أنه أضعف موقفه بدل من أن يقويه. فلا عجب أن قوم إبراهيم لم يسلمو!!!!!! أي إنسان عاقل يرفض هذا المنطق الأعوج!!

هل هذا هو المنطق القرآني الذي ثقبتم رؤوسنا به؟! هل هذا منطق عقلي أم منطق جهولي!؟

——————

لندرس مثال آخر على المنطق الأعوج للقرآن ولإبراهيم “خليل الله”:

“أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ”

الملك جاء برجلين فقتل الأول وترك الثاني وقال لإبراهيم “ها أنا أحيي وأميت”، وهذا مثال منطقي ومعقول.

من الناحية الأخرى، لننظر إلى كلام إبراهيم: إبراهيم قدّم فقط “كلام”، لا أحيى ولا أمات ولا أتى بالشمس من المغرب ولم يثبت أن الله هو السبب في إتيان الشمس من المشرق.

هل لو كنت ملكاً وأتاني شخص وهرتل ببعض الخرافات سأصدقه دون دليل؟! طبعاً لا.

وهنا نرى إبراهيم كما كل المسلمين، ماهرون بالثرثرة وهم قوم أقوال لا أفعال.

SinIbrah
أعجبني المنشور(16)لم يعجبني المنشور(3)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

*



معاً لمحاربة الخرافة