تعريف الدين ببساطة

ما هو الدين؟!

الدين عبارة عن وسيلة كي تقتنع أن الخلود في الجنة هو عن طريق الواسطة… فبمجرد أن تؤمن بصير عندك واسطة لتعيش في سعادة أبدية!!

فإن اغتصبت وقتلت وسرقت في الدنيا وبعدها تبت قبل الموت، فهناك احتمال كبير أن تدخل الجنة!

بالمقابل: الملحد الذي أفنى عمره في العلم وخدمة الإنسانية يدخل النار لأنه لم يؤمن.

هل هذا هو العدل؟

من يظن أن هذا هو العدل، فهو إنسان مختل عقلياً وعليه أن يراجع مبادئه!

الدين ببساطة يقول لنا أن معيار الدخول إلى الجنة هو السذاجة! فإذا كنت ساذجاً لتصدق القصص غير المنطقية التي يقدمها لك الدين فستدخل الجنة!

أعجبني المنشور(49)لم يعجبني المنشور(7)

6 تعليقات على “تعريف الدين ببساطة”

  1. ليس هذا الدين يا صديقي العزيز 🙂 ، الدين مبني على الإيمان أولاً ، و الإيمان هو الاعتقاد التام بوجود الخالق سبحانه و أن هناك يوم حساب و جزاء و كل مخلوق على هذه الأرض سيحاسب على أعماله . و الدين وسيلة كما قلت و لكن ليس بمعناك أنت و لكنها وسيلة للتقرب إلى الله عز و جل فالدين مبادئ و قيم و تشريعات أقرها الله سبحانه و نحن نؤمن بها و نؤمن بضرورة العمل بها ، اطلق علينا ما تريد من الألقاب فالعلم أوله كان مبينآ على الاعتقاد و النظريات الفلسلفيات الزائدة الغير منطقية و فالنهاية يأتي شخص و يجعل من الاعتقاد حقيقة و هذا ما حدث إلى أن أصبح صرح العلم مبينآ على حقائق ثابتة و قوانين لا تتغير و لكن هذا كان أصله فالبداية اعتقاد !! فلماذا تكذب الاعتقاد بوجود الله طالما أن علمك الذي أنت تفتخر به كان أصلآ مجرد اعتقادات !!

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(2)
    1. بنفس الطريقة ومن كل مؤمن... كلام شعارات رنانة لا إثباتات عليه. أنا تكلمت بكل وضوح في هذه المقالة وشرحت مشكلة في الدين وأنت تجنبت كلللللللللللل هذه المشكلة وصرت تتكلم بمواضيع جانبية ليست لها علاقة بالموضوع الرئيسي، وأحب أن أعيد السؤال عليك مرة أخرى ما دمت قرأت هذه المقالة ولم تفهم منها شيئاً:

      هل يدخل الملحد الجنة إذا كانت كل أفعاله خيّرة لكن لا يؤمن بإلاهك الخرافي؟

      طبعاً القرآن يجيب عن هذه المعضلة العظيمة في سورة آل عمران آية 85، والجواب هو: "وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ"

      إذاً، لا تقل لي شعارات المحاسبة على الأعمال والعلم والبطيخ... كل هذا كلام جانبي بالنسبة لهذا الموضوع!

      وبالنسبة للكلام الخاطئ الذي كتبته عن العلم، فواضح أنك لا تفهم شيئاً في العلم ولا الأسلوب العلمي، فأولاً ادعاء أن هناك ظاهرة لا نفهمها لا يعني أنه يجب أن يكون هناك عفريت سماوي خلفها، وهذا خطأ منطقي، وأنصحك بقراءة المزيد عن الأخطاء المنطقية في هذا الرابط، لأننا اشترطنا أن المتحدث يجب أن يستخدم العلم عند الحوار هنا.

      ثانياً الأخطاء التاريخية لا تبرر الاستمرار في ارتكابها... كلامك الأخير يشبه القول: تاريخياً كنا نعتقد أن الأرض مسطحة، ولذلك يجب أن نقبل أي فكرة دون دليل لأن الناس قبلوا فكرة الأرض المسطحة... هذا منطق خاطئ ببساطة.

      أعجبني المنشور(2)لم يعجبني المنشور(0)
  2. أولاً شكراً على ردك 🙂 ثانياً بالحديث عن قصة لماذا الملحد لا يدخل الجنة رغم كل أفعاله الخيرة فلتحسبها بالمنطق .. أنا وظفتك لتقوم بكتابة مقالة عن الهنود الحمر فذهبت و كتبت مقالات عن الفراعنة و شعب المايا و حضارة ما بين النهرين و إلخ ... و أتيت إلي أول شيء سأقوله لك هل كتبت عن الهنود الحمر ؟! الجواب لا 🙂 ، إذا ما استفدت من كل المقالات التي كتبتها ؟! الجواب لا شيء ، فأنت بسؤالك هذا افترضنا أنك آمنت بوجود الله .. إذا أنت آمنت بالهدف الذي اتفقت عليه كل الأديان السماوية و حتى غير السماوية من خلق الإنسان و هوووووو ((العبادة)) فإذا كان الملحد لم ينفذ الهدف الأساسي من خلقه إذا لماذا يدخل الجنة ؟! 🙂 و هذا ليس معناه أن المسلم مثلآ لو قام بأعمال غير مقبولة شرعاً و لم يتب فهذا يعني أنه سيدخل الجنة لكن هناك هرم قاعدته الأولى الإيمان بوجود الله و عبادته إذا لم تؤمن فلا داعي لفعل الخير 🙂 ..

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(1)
    1. أولاً تم حذف هراءك عن التطور لأني شرحت أن نقاش التطور ليس مهمتنا على هذا الرابط، ولن أسمح لك بتغيير الموضوع.

      ثانياً بالنسبة للقصة الجميلة التي ألّفتها، فأنا لا أختلف معك فيها، لكنك أنت تحاول النفاق على نفسك، فأنا كتبت كلام واضح في هذه المقالة، وقلت أن الملحد يدخل النار مهما فعل، والمؤمن يمكن أن يدخل الجنة إذا تاب. كلامي هذا لا يخالف أي كلمة من التي قلتها أبداً ومطلقاً، لكن واضح جداً أن تعريفي الواضح والصريح أصابك بصدمة وأنت خجلان من كون حقيقة دينك مبني على الإيمان الأعمى... فإذا كنت مؤمن إيمان أعمى فقد تدخل الجنة، وإذا لم تكن مؤمناً فمهما كانت أخلاقك حسنة وأفعالك خيرة لن تدخل الجنة.

      محاولة إقناعي أن الحكم بهذه الطريقة هو تصرف منطقي هي مضيعة للوقت، لأنك في الحقيقة يجب أن تقنع نفسك قبل أن تقنعني! أنت نفسك ترى هذه القضية فيها مشكلة، ولذلك لم يعجبك كلامي الواضح والصريح في هذه المقالة والذي يتفق تماماً مع ما قلته أنت في تعليقك الثاني، ومع أنك في تعليقك الأول قلت أن "هذا ليس الدين" وصرت تلف وتدور بتعريفات جديدة، فواضح أنك انتقلت الآن من تغيير تعريف الدين إلى الاتفاق معي أن تعريف الدين هو الدخول إلى الجنة عن طريق الواسطة (والذي هو الإيمان الأعمى) وجعلته أنت الأساس، وصرت تحاول أن تقنعني أن "هذا هو العدل".

      روح اقنع نفسك أول شيء أن هذا هو العدل دون انفصام وبعدها اقنع العالم! لا يوجد إنسان عاقل عنده ذرة من الأخلاق سيقبل بهذه الصفقة القذرة! ... صفقة الرشوة!

      أعجبني المنشور(2)لم يعجبني المنشور(0)
  3. لا تعليق 🙂
    منذ أن دخلت هذه المدونة و بدأت الوساوس تدخل في رأسي لأني بطبيعتي كنت أعاني من مشاكل في الإيمان كنت أُخرِج بعض الأخطاء من الدين و القرآن الكريم من مشاكل نحوية و علمية لم أعرف حتى أن هناك أحداً تطرق إليها إلا في هذه المدونة و لكن كنت أُقنع نفسي بأن ما أفعله خطأ و كنت عندما أعرض استفساري و سؤالي على أحد يوبخني و ينعتني "بالجاهل" و "الفيلسوف" و "حفيد دارون" و ما إلى ذلك .. كثير من المشاكل راودتني في أحلامي و حتى و أنا مستقيظ .. أصبحت تائهاً و بدأت أخاف أن يعلم أحد بضعف إيماني ، أقرأ القرآن الكريم بشغف يقولون صوتي جميل ههههه كانت ميولي للغناء كبيرة لكنِّي أُجبرت أن أكون قارئ قرآن و منشد لم تكن عندي أية مشاكل حول هذا الموضوع بل و كنت سعيداً لأن من حولي سعداء أيضاً لأني سأصبح شيخاً و قارئاً عندما أكبر ، و لكن كلما تعمقت فالدين كنت أُصدم بشدة !! لم أعد أعرف ماذا أفعل فأنا معروف بين أصدقائي بالتزامي الديني الكبير و معدلي الدراسي مرتفع جدآ دائماً أكون الأول على مرحلتي 🙂 و كذلك أقضي وقتي على الاغلب بحل اختبارات الذكاء IQ ههههههه و أحصل على درجات ممتازة و لكن كلما كنت أفكر بحقيقة المجمتع الذي حولي اتذكر مقولة أحد الشيوخ الذين ذهبت إليهم فيقول لي (لا تجعل علمك سببآ في دخولك النار !) .. أستاذ سام 🙂 إن كل ما كتبته في هذه المدونة أنا فكرت فيه .. الحياة الأبدية و قصة نشأة الكون و سيرة النبي محمد و الإعجاز العلمي في القرآن و ما إلى ذلك وحتى أني قرأت أغلب فتاوي شيخ الإسلام ابن تيمية و وجدت أن بعض الفتاوي تتنافى مع تعاليم الدين السمحة و منها فتوى التمثيل و التبشيع في القتل رأيت هذه الفتوى قبل أن تحرق داعش معاذ الكساسبة و عندما ذهبت لأحد الشيوخ (و كنت كلما صدمت بخطأ أو لبس ذهبت إلى شيخ) و عرضت عليه هذه الفتاوي و لم يكن يعرفها !!! و قال لي لعله أفتى بذلك لزمن التتار و ليس لزمننا هذا و الله أعلم ، و هكذا انتهت شكوكي حول هذه الفتاوي حتى جاءت الصدفة و استخدمت داعش نفس الفتوى لحرق معاذ الكساسبة و اليوم أعدمت بالغرق و التفجير و غير ذلك حينها شعرت بانهيار داخلي و كأن الصدفة تريدني ان ألحد !! أنا أحب العلم و أؤمن أنه الأساس لكل شيء فأنا أحب علم الكيمياء و الرياضيات و الفيزياء مع أنني كنت أُعاني من مشاكل في استيعاب مبدأ رايلي و جينز و الأمواج القصيرة هههههههه و لكني أحب العلم بشكل كبير و أُؤمن أنه أساس قوة أي مجمتع 🙂 و أيضاً ملم بشكل كبير جدا باللغة الإنجليزية حتى أساتذة اللغة الإنجليزية في المدرسة كانوا يسألونني عن بعض التفاصيل في قواعد اللغة الإنجليزية ههههههههه و كنت أقول الحمد لله على نعمة العلم 🙂 و ، و اعترف لك إني صدمت من كم العلم الذي تتمتع به يعني لسة بدي مثل عمري أربع مرات لكي أفهم ما يحدث من الصفر هههههههههههههه (عمري 18 سنة) 🙂 .. فسؤال أخير لكي احسم الأمر نهائياً خصوصاً أني سوف ابدأ الدراسة الجامعية قريباً أريد الرد من ملحد مثقف على سؤال واحد فقط ، لو كان الدين فعلآ كذبة كبيرة فكيف هناك علماء و لديهم شهادات عليا و هم مؤمنون و بقوة بالله ؟! أهم جاهلون ؟! أم أن علمي سيكون سبب هلاكي ؟! .. آسف ع الإطالة و لكني أريد أن أحسم الأمر

    أعجبني المنشور(1)لم يعجبني المنشور(0)
    1. لكل حالة شواذ، وعدد العلماء المؤمنين قليل جداً بالنسبة للعلماء الملحدين واللادينيين، وستجد هنا إحصائية من مجلة نايتشر العلمية تشرح ذلك، وتشرح أن عدد المؤمنين من نخبة العلماء في تقلص مستمر منذ بداية القرن الماضي، وأن الباقي في سنة 1998 هو 7% فقط، وربما الآن هم أقل من ذلك بكثير:

      Leading scientists still reject god

      لكن عندما تناقش المؤمنين من العلماء فمعظمهم سيظهر أنه ليس بمؤمن أعمى... إنما ستجد أن إيمانه يتجه للإيمان بسبب الضغوط الاجتماعية وريتشارد داوكنز ناقش هذا الموضوع في كتابه "وهم الإله"، ومشرفي في الدكتوراة كان مسيحي وعندما ناقشته في الموضوع قال لي أن الله هو مسألة لا يمكن إثباتها أو نفيها... وهذا هو تعريف اللاأدرية تماماً! وعندما ناقشته أكثر قال لي أنه يقدر العلاقات الاجتماعية التي تقيمها الكنيسة، وذكر لي أمثلة جميلة عن رحلات كانت تقوم بها الكنيسة في طفولته... وقال أنه يحب زراعة الثقة في أبنائه مع المجتمع، وعندما ناقشته عن الإنجيل قال لي أنه كلام كتب لناس قبلنا ولا يصلح لهذا الزمن... وهذا أكّد لي ما قاله ريتشارد داوكنز في كتابه "وهم الإله"، أن القلة القليلة المؤمنة من العلماء تؤمن لأسباب اجتماعية غالباً. ودعني أكون صريح معك: خلال مشواري لمدة 7 سنوات في ألمانيا، لم أرى عالم يؤمن بالدين ويقول أنه "يستطيع إثبات وجود الله"، بل أغلبهم بأحسن الأحوال يقولون "لا أعرف"، وهو بالضبط الرد الذي أشجع على تعلمه في هذه المدونة، فأنا أظهر دوماً أنه يجب تعريف ما تريد أن تنفي أو تثبت وجوده (كما شرحت في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد)، وإذا لم تستطع تعريفه ووصفه فهي ليست مهمتي أن أنفيه لك لأنك أنت المدعي وأنت الذي تقول أنه موجود، إذاً أنت المسؤول عن إثبات وجوده، ولذلك عندما تقول أنك "لا تعرف"، فأنت اتخذت الطابع العلمي المحترم وحللت المشكلة، وطبعاً المعضلة الأخلاقية هي من الإثباتات أن الأديان لم تأتي من إله رحيم، بل أتت من إله متوحش أو على الأغلب من ناس لهم مصالح من ورائها كما استنتجت أنت بنفسك، ورأيك أن القيم الإنسانية أرقى بكثير من قيم القرآن، وإذا كان موقفك من وجود الله هو "لا أعرف"، فلن تتجرأ على الذبح باسم الدين.

      فكّر على مهلك وأنا مستعد للإجابة على أسئلتك، لكن رجاء لا تكرر مواضيع ناقشناها على المدونة فكلنا -مديري هذه المدونة- مشغولون ولدينا أسر وعائلات وأعمال الخ... وأهلاً وسهلاً بك.

      أعجبني المنشور(1)لم يعجبني المنشور(0)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

*





معاً لمحاربة الخرافة