ظاهرة النفق تدمر مبدأ السببية

لنفرض أن لدينا كرة بينغ بونغ (كرة تنس طاولة) نرميها لتضرب بسطح طاولة خشبية. نحن نعرف من حياتنا أن هذه الكرة لن تعبر إلى الطرف الآخر من الطاولة إلّا إذا كسرت الطاولة واخترقتها إلى الطرف الآخر، وستبقى فوق الطاولة ترتد إلى الأعلى. هذا المشهد مختلف إذا كانت كرة تنس الطاولة التي نتكلم عنها هي جسيم أولي أو ذري كالإلكترون، فالإلكترون يملك ما يسمى تابع كثافة احتمالية يسمح له بالعبور عبر أي حاجز صلب أو حاجز طاقة أو أي نوع آخر. فمع أن الإلكترون موضوع فوق الحاجز، فهناك احتمال صغير أن يصبح الإلكترون في الطرف الآخر من الحاجز دون أي سبب على الإطلاق، والسبب الوحيد هو العشوائية التي تعيش فيها الجسيمات الأولية والتي هي نتيجة للطبيعة الموجية للجسيمات الذرية، أي أن الإلكترون يعبر الحاجز وكأن الحاجز غير موجود.
وليس فقط ذلك، فتخيل أنك وضعت تفاحة في علبة زجاجية مغلقة، فهذه التفاحة سبتقى في العلبة ولن تخرج منها إلا إذا أخرجها شخص ما وهذا ما نعرفه نحن بمبدأ السببية، فلكل فعل مسبب، لكن في حالة الجسيمات الأولية هذا غير صحيح، فهناك دوماً احتمال أن يخرج هذا الجسيم من العلبة دون أي سبب على الإطلاق.

هذا الكلام تم إثباته تجريبياً، فقد تم حبس إلكترون فيما يسمى “نقطة كوانتية” أو Quantum Dot، وفيها تمت دراسة خروج الإلكترون من “العلبة” المحبوس بها، وذلك يحدث دون أي سبب!

نعم عزيزي القارئ، مبدأ السببية غير مطلق وغير صحيح دوماً، فهناك أشياء في عالمنا تحدث دون أي سبب.

,نشوء هذا الكون أيضاً قد يكون قد حدث بدون سبب، فنشوء الكون تتم دراسته في ميكانيك الكم، والذي يدعم ظاهرة النفق والكثير من الظواهر التي تحدث دون سبب. ولذلك نشوء الكون من العدم فكرة مقبولة علمياً.

التالي المقالة العلمية الموثقة التي تناقش حبس الإلكترون في نقطة كوانتية ودراستها.

Coherent Time Evolution of a Single-Electron Wave Function

 

TunnelEffect

أعجبني المنشور(15)لم يعجبني المنشور(4)

13 تعليق على “ظاهرة النفق تدمر مبدأ السببية”

  1. بالطبع, السببية مجرد خراء إيماني يعتمد على المشاهدة الغير علمية
    بإمكاننا أن نشاهد السببية في كل يوم في حياتنا, ولكن كل يوم من حياتنا نشاهد أن الأرض مسطحة !! لقد علمتنا العلوم أن نبحث بشكل أعمق.
    لديك هذا البحث المنشور بصيغة أكاديمية يوضح أن الترابط الكوانتمي لا يعتمد في كثير من الأحيان على السببية
    http://www.nature.com/ncomms/journal/v3/n10/full/ncomms2076.html

    البحث نفسه مترجم بلغة إنكليزية أيضاً ولكن مفهومة للقارئ هنا
    http://mappingignorance.org/2012/12/04/quantum-correlations-with-no-causal-order/

    عموماً .. من الصعب أن تعرض هذه المقالات لشخص لا يعرف الفرق بين الـ
    correlation
    والـ
    causality

    دمت بود

    أعجبني المنشور(3)لم يعجبني المنشور(0)
  2. دكتور سام ، الالكترون المذكورة في المقال اعلاه بعنوان "ظاهرة النفق تدمر مبدأ السببية" هي من مكونات الذرة (elementary subatomic particles). مشكلتي ليست مع النتائج العلمية ولكن مع التحليل "الغير منطقي" الذي جاء في المقالة اعلاه وربط بين النتائج العلمية والتالي: اولاً ان للكون بداية (البعض يقول بالBig Bang والبعض الآخر يقول بالله)، وثانيا وانطلاقاً من الفرضية الاؤلى يربط التحليل نظرية الNo Causal Correlation بان الكون وُجد من لا شيء. ؟؟؟ ً

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(0)
    1. الخطأ هو الادعاء بأن كل شيء في هذا الكون بحاجة إلى مسبب، ومن ناحية منطقية بحتة: إذا استطعنا إحضار مثال واحد نثبت فيه وجود ظاهرة تحدث بدون "مسبب"، فهذا ينفي أن كل شيء يحتاج إلى مسبب، وبما أن الإلكترون يخرج من النقطة الكوانتية دون مسبب وهو أمر ملاحظ في تجربة مخبرية، إذاً هذا ينفي الحاجة المطلقة بأن يكون لكل حادثة مسبب في الكون.

      هذه الطريقة تسمى في علم المنطقة وفي الرياضيات المثال المضاد Counterexample. إذا قام شخص ادعاء معين وادعى أنه مطلق، فيكفي أن نحضر مثال واحد يثبت خطأ هذا الادعاء، وبذلك يكون ادعاء هذا الشخص خاطئ. ومن ذلك تم استقاء القاعدة العلمية "مئة مثال صحيح لا تثبت نظرية، ومثال واحد خاطئ ينفي نظرية". ولذلك مثال واحد نثبت فيه وجود حادثة في الكون تحدث دون سبب ينفي حاجة كل شيء في الكون إلى مسبب.

      أعجبني المنشور(5)لم يعجبني المنشور(0)
  3. دكتور سام انا ما عندي مشكلة بمسار الاكترون او بمفهوم مبدأ السببية وانه "قد" يكون خاطئاً في بعض الحالات والامثلة كثيرة ولا تنحصر بالمثل عن الالكترون في المقالة.
    مثلاً عندما استيقظ في الصباح انتعل حذاء ما دون اي سبب قد انتعل الاسود او البني اللون، ولكن هذا لا يعني ان الكون وجد من لا شيء وبداية الكون كان الانفجار الكبير.
    المقالة اعلاه انتقلت من وصف نتيجة علمية لضحض مبدأ السببية فهمنا، ولكن كيف (او باي منطق) انتقلت من هذه الظاهرة العلمية لتثبت ظاهرة وهمية، غير مرتبطة بالظاهرة العلمية عن الالكترون ومبدأ السببية، من غيرا ادلة ملموسة.
    الظاهرة الوهمية التي هي موضوع نقاشنا ان الكون نشأ من لا شيء (لا خالق).
    اما اذا كنت مقتنع ان الكون نشأ من شيء او اشياء معينة وتطور، كان سوالي لك من اين اتت هذه الاشياء؟

    أعجبني المنشور(1)لم يعجبني المنشور(0)
    1. أنت تنتعلين حذاء أسود أو بني بناءً على الطريقة التي تقومين بها من الفراش وبناءً على ما تجديه أقرب. هذا مثال سيء جداً ولا يمكن مقارنته بقصص ميكانيك الكم. هذه العشوائية لا تقارن بالعشوائية التي نتحدث عنها في ميكانيك الكم.

      هذه المقالة لا تضحد مبدأ السببية بالمطلق فهو موجود في حياتنا الكلاسيكية، لكنها تضحد كون مبدأ السببية مطلق وتضحد الحاجة لتطبيقه واستخدامه في كل شيء.

      بعبارة أخرى: عندما يأتي شخص ويقول أن هذا الكون بحاجة إلى خالق لأن لكل سبب مسبب، عندها نعطيه هذا المقال ونقول له "كلامك غير صحيح، هناك أشياء في هذا الكون تحدث دون مسبب وهذا مثبت مخبرياً". هذه هي الغاية من المقالة.

      السابق هو إجابة سؤالك الأول، والتالي هو إجابة "من أين جاء".

      بعد هذه النتيجة العلمية التي تثبت أن مبدأ السببية مبدأ غير مطلق، يستطيع أي شخص أن يناقش وجود خالق للكون بإعطاء الأدلة على ذلك، بدلاً من رمي كل شيء على مبدأ السببية، بحيث أن هذا ما يفعله المؤمنون، تماماً كما فعلت أنت في ردك الأخير، فتقولين "من أين أتت هذه الأشياء"، فأنت تنظرين إلى الموضوع بنظرة شيء يأتي من شيء، كأن الجسيمات الأولية عبارة عن كرات تحتاج إلى من يحضرها إلى الملعب المسمى "الكون"، ولا تنظرين إلى الموضوع بطريقة انكسار التناظر والتي هي الطريقة التي يتعامل بها ميكانيك الكم. وهذا خطأ!

      أبسط مثال على موضوع انكسار التناظر هو أن نقول مثلاً أن وجود الشحنات الكهربائية هو انكسار للتناظر، فعندما كانت خاصية الشحنات غير موجودة قبل انكسار هذا التناظر كانت كل الشحنات الموجبة مدموجة مع الشحنات السالبة، في تلك الحالة ما هي الشحنة؟ الشحنة بالمنظور الكلاسيكي إلى هذا الوضع هي صفر! ويمكننا تسمية هذا الوضع قبل انكسار التناظر، وبعد انكسار التناظر يصبح لدينا شحنات. من أين أتت الشحنات؟ تفضلي أجيبي على هذا السؤال! ببساطة الشحنات لم تكن موجودة وبعدها ظهرت بانكسار التناظر. وعلى فكرة بوزون هيغز نشأ من ميكانيزم مشابه يسمى انكسار التناظر التلقائي Spontaneous symmetry breaking.

      وبنفس الطريقة يمكن فهم نشوء الكون، فالمتغيرات الفيزيائية التي نتعامل معها (مثل الطاقة والشحنات بمختلف أنواعها والكتلة الخ...) نشأت من انكسارات للتناظر وهذا ما نراه في نظرية الحقول الكمومية (كما ذكرت في مثال هيغز، وستجدين أن كل حدود الطاقة في نظرية الحقول الكمومية Quantum field theory تنشأ من انكسارات للتناظر، ويمكنك مراجعة أي كتاب مبتدئ في نظرية الحقول الكمومية لتعلّم ذلك)، وعندما نقول "لماذا حدثت هذه الانكسارات في التناظر"، فلا يشترط وجود مسبب، ونحن لا نشترط وجود مسبب لأن انكسار التناظر هو عبارة عن عملية تشبه ظاهرة النفق، بحيث تنتقل الحالة الكمومية من حالة إلى حالة أخرى، ومع وجود مثال على الانتقال في الحالات الكمومية دون أي سبب، نطرح السؤال: لماذا يجب أن نقتنع بوجود مسبب للكون ونشوء المادة و ... و ... و ... و كل الأسئلة التي يضعها المؤمنون كحجة على وجود عفريتهم السماوي.

      الجواب: لا يوجد أي سبب على الإطلاق! لذلك من يريد أن يدعي وجود عفريت سماوي خلق الكون فليتفضل يعطينا الأدلة على ذلك، بحيث أننا أثبتنا أن مبدأ السببية ليس شرط مطلق ولا يشترط وجود مسبب لنشوء الكون (بحيث أن نشوء الكون هو عملية كمومية حدثت في الأبعاد ما تحت الذرية).

      ملاحظة مبنية على ردك التالي: للأسف أنت لا تقرئين ما أكتب بعناية وتستبقين المعاني لما أقول وتفترضين أني لا أفهم كلامك. أنا لا أناقش بهذه الطريقة. كلامي أقوله مرة واحدة وبكل وضوح، ولا أحب التكرار، فمثلاً مع أني ناقشت أن موضع الإلكترون هو حالة كمومية وأن انكسار التناظر يشبه ظاهرة النفق، تستمرين في السؤال عن العلاقة بين مسار الإلكترون والكون. سيتم إهمال ردودك القادمة في حالة لم تقرئي ردودي بعناية.

      أعجبني المنشور(4)لم يعجبني المنشور(0)
  4. دكتور سام أرجو المساعدة
    ان كنت انت تعتقد ان الكون بدأ من شيء ما وتطور، فمن اين اتى هذا الشيء؟ اما سوالي الاساسي اعيده هنا كيف تم ربط نتائج مسار الالكترون بنشوء الكون؟

    انتقلت الى موضوع انكسار التناظر. يمكننا بحثه بعيداً عن مضيعة الوقت ومقالة مبدأ السببية. لكن قبل ان نبدأ هل نحن على تفاهم ان الشحنة الكهربائية لا تأتي من لا شيء؟
    .قبل ان نناقش انكسار الناظر الذي بنظر بعض العلماء كان "السبب" وراء نشوء الكون، هل يمكنني ان اسالك سوالاً بعيداً عن العلم، بالتحديد ما هي القيم الاجتماعية التي تؤمن او تعمل بها؟

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(0)
    1. بما أنك تتجاوزين ما أقوله من كلام، فسأرد عليك بنفس الطريقة.

      في مثال الشحنة الذي طرحته أنا في ردي الأخير، من أين جاءت الشحنة؟
      إذا كنت قد فهمت كلامي السابق فستصلين إلى جواب سؤالك، وإن كنت لم تفهميه فلماذا تهملين ردودي وفيها إجابات أسئلتك؟! ألم أقل بكل وضوح أني لا أرغب في تكرار كلامي؟ اقرئي ردي الأخير وأجيبي على السؤال بنفسك.

      موضوع انكسار التناظر هو جواب سؤالك، لكن أنت تريدين جواب بسيط يمكن وضعه في بضعة كلمات في صياغة عامية، وسبق وقلت لك أن موضوع نشوء الكون موضوع معقد يحتاج إلى الفيزياء والرياضيات للإجابة عليه ولا تتم مناقشته على القهوة مع الأرجيلة.

      وكي لا أكون قد ظلمتك سأعتبر أن فهمك ثقيل وأعيد جواب سؤالك: "كيف تم ربط نتائج مسار الإلكترون بنشوء الكون".
      الجواب: مسار الإلكترون هو عبارة عن حالة كمومية معرفة بتغير موضع الإلكترون، فنقول الإلكترون كان في هذا الموضع وصار في ذلك الموضع عن طريق مساره، فعندما يتغير موضع الإلكترون تكون حالته الكمومية قد تغيرت. الآن في ظاهرة النفق: كيف تغيرت حالة الإلكترون قبل وبعد حدوث ظاهرة النفق؟ ما هو المسبب؟ لا يوجد أي مسبب وهذا ما ناقشناه في المقالة. الآن حالة الكون قبل نشوئه وبعد نشوئه هي حالة كمومية أيضاً نتحدث عنها بحسب التناظر المراد دراسته، قبل انكسار التناظر كان الكون في حالة كمومية وبعد انكسار التناظر صار في حالة كمومية أخرى. عندما تسألين عن المسبب فأنت تقولين "ما الذي جعل الحالة الكمومية للكون تنتقل من قبل انكسار التناظر إلى بعد انكسار التناظر؟" والجواب بسيط: لا يشترط وجود مسبب وقد أثبتنا وجود انتقالات في الحالات الكمومية تحدث دون مسبب، وبما أن مبدأ السببية غير مطلق فسؤالك أساساً خطأ! فعليك أولاً أن تثبتي وجود المسبب ثم تتحدثي عنه.

      فهمتي ولا أعيد كم ألف مرة أخرى؟ أنا تعبت من التكرار ومش فاضي لأكرر كلامي إن كنت لا تريدين إتعاب نفسك في التفكير.

      ملاحظة: انكسار التناظر هو تفسير وليس سبب. السببية تقتضي تسلسل زمني للأحداث وتقتضي أثر وفعل Cause and effect وهذا غير مشترط في قضية نشوء الكون ولهذا هو ليس سبب بالطريقة التي نتكلم فيها في العلوم ونسميها سببية، وهذا ما يتم نفي مطلقيته في هذه المقالة (كم مرة سأكرر نفس الكلام؟).

      وبالنسبة للقيم الاجتماعية فهذه أمور شخصية وليست موضوعنا، وإقحامك للأمور الاجتماعية وإصرارك على التعامل مع الموضوع بطريقة مسخّفة كثيراً تستخدم المصطلحات العامية بدلاً من اللجوء إلى المصطلحات العلمية وحاجتي الملحة لتكرار نفس الكلام بدأت تشعرني أنك متصلعم تريد إثبات شيء معين في مخيلتك بدلاً من كونك شخص يبحث عن الحقيقة وينتظر إجابات علمية على أسئلته ليفهم الكون بطريقة أفضل. ولهذا السبب أنصحك بالتفكير جيداً قبل طرح الأسئلة لأني لن أصبر طويلاً على هذه الطريقة بحيث أن هذه الطريقة هي التي تجعلني لا أحاور المؤمنين.

      أعجبني المنشور(5)لم يعجبني المنشور(0)
      1. إن هناك فرقا بين المثالين،
        فالأول - كما يبرزه الكاتب - هو مجرد انتقال من موضع إلى موضع آخر بلا مسبب معروف، لكن الإلكترون نفسه موجود في كلا الموضعين،
        وأما الثاني - وهو الكون - فهو انتقال من حالة إلى حالة؛ من حالة العدم إلى حالة الوجود،

        وقياس الأول على الثاني غير صحيح لعدم استكمال شروط الأقيسة المنطقية.

        وقد يكون قياس الوجه أو الصفة على الصفة الأخرى لكن مع هذا كله، حالة الوجود والعدم حالة مؤثرة.

        وقد يكون هذا من ضمن ما أرادت لارا أن تبين.

        أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(0)
        1. بالنظر إلى كلامك، فأنت تقول أن الموضع ليس حالة كمومية، وهذا الكلام يدل على عدم فهمك لميكانيك الكم. ولذلك أنا مضطر أن أعلمك أساسيات ميكانيك الكم.

          ميكانيك الكم يقول بأن كل جملة يمكن وصفها بحالة كمومية عن طريق تابع موجي، وهذه الحالة الكمومية يقاس عليها الموضع والسرعة (أو الدفع) وربما حالة عزم اللف الذاتي spin والطاقة وحالة الاستقطاب (للفوتونات) وأيضاً كل شيء يمكنك قياسه. فما دمت تقوم بقياس كمية فيزيائية فأنت تعترف أنها ناتجة عن حالة كمومية بالتعريف.

          وتستطيع الرجوع إلى أي كتاب مبتدئ في ميكانيك الكم ليشرح معنى الحالة الكمومية. مثلاً كتاب Schwabl وهو موجود ببلاش على الإنترنت.

          أما بالنسبة لقصة الوجود وعدم الوجود، فهذه تسمية أنت تلصقها على الحالة الكمومية، فسواء سميت الحالة موجودة أو غير موجودة أو سميتها جني أزرق فهي ستبقى حالة كمومية، والانتقال من حالة كمومية إلى حالة كمومية أخرى موضوع لا يحتاج إلى مسبب كما شرحنا في المقال.

          ملاحظة: لا تتفزلك وتقول شروط أقيسة وهذا الكلام فهذه الطريقة تزعجني لأنها طريقة جهلية لا تستخدم المعايير العلمية في الكلام. روح جيب كتاب علمي معتمد أو مقالة علمية معتمدة تثبت ما تريد قوله بدلاً من أن تخلق معايير ومقاييس شخصية تناسب إيمانك الشخصي. احترموا الخطوط الحمراء للعلم كي نحترمكم.

          أعجبني المنشور(3)لم يعجبني المنشور(0)
  5. أشكرك على هذا المقال الرائع... وتعجبني طريقتك في توظيف الفيزياء في كشف الستار عن زيف معتقدات وأحلام ملايين من الناس لعدة قرون... أما بالنسبة لمقالك ككوني باحث عن الحقيقة، عندي بعض الاسئلة لك حسب علمك وخبرتك في هذا المجال:
    إذا كانت فكرة نشوء الكون من العدم مقبولة علميا، كيف تفسر استقرار قانون حفظ الطاقة/المادة في الفيزياء الكلاسيكة؟ وهل يوجد في مثال تجريبي على الحالة الكمومية (الوجود/العدم) واستقلاليتها عن مبدأ السببية؟
    ذكرت في بعض تعليقات عن انكسار التناظر كمثال على نشوء الشحنات من دون سبب، أنا لم افهم هذا المبدأ بشكل جيد ولكني فهمت انه يعبرعن تحول صفة الحالة الكمومية من دون سبب، اهذا صحيح؟ هل يصح استخدام انكسار التناظركمثال تجريبي على الحالة الكمومية (الوجود/ العدم)؟
    وإذا كانت فكرة نشوء الكون من العدم مقبولة علميا، هل فكرة "يمكن حدوث زوال أو اختفاء الكون إلى العدم في لحظة ما" مقبولة علميا؟
    أسف على الاطالة

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(0)
    1. الفيزياء الكلاسيكية هي نموذج للطبيعة وليست الحقيقة المطلقة، وهذا ينطبق على الفيزياء ككل، فكل الفيزياء نموذج، وبينما تنجح الفيزياء الكلاسيكية في وصف الطبيعة في الأبعاد الماكروسكوبية (الكبيرة) فهي تفشل تماماً في وصف الفيزياء الميكروسكوبية، ولهذا تم كشف الستار عن ميكانيك الكم في أوائل القرن الماضي، حيث رأينا أن قانون حفظ الطاقة الذي هو مطلق في الفيزياء الكلاسيكية ليس مطلق، وله حدود، وأن الطاقة تهتز دوماً. المقالة التالية تتحدث عن الموضوع

      مبدأ القياس ومجموع الأصفار صفر

      وستجد هناك أيضاً مثال في مقالة علمية peer reviewed في مجلة nature تشرح كيف أن مبدأ السببية غير مطلق. وأضيف إلى ذلك أن الاهتزازات في الطاقة التي تم إثبات وجودها في ميكانيك الكم عندما يتم خلطها مع النسبية الخاصة لأينشتاين (والتي تقول أن المادة والطاقة وجهان لعملة واحدة مع العلاقة المشهورة $E=mc^2$، ستجد ظهور علم جديد يسمى نظرية الحقول الكمومية Quantum field theory، وهو الفرع من ميكانيك الكم الذي يستخدم في المسرعات مثل LHC في CERN، وستجد أن النتيجة المباشرة من هذا الخلط هو وجود ما يسمى الجسيمات الافتراضية، والتي تظهر وتختفي بسرعة بسبب اهتزاز الطاقة ومبدأ الشك.

      المثال الذي طرحته لم أقل فيه أن الشحنات نشأت من دون سبب، بل حاولت شرح معنى انكسار التناظر، وفي ميكانيك الكم نملك دليل يظهر كيفية الانتقال من حالة كمومية إلى حالة كمومية أخرى دون سبب، وهذا يدعم مبدأ حدوث انكسار التناظر دون سبب. لأننا في العلم نقوم دوماً بعزل الظواهر في الطبيعة ودراستها بشكل منفصل، ثم نمزج النتائج في نموذج موحد يجمع بين كل هذه الظواهر. وهنا نحن نملك تجارب تظهر الانتقال من حالة كمية إلى حالة كمية أخرى دون سبب (ظاهرة النفق) ولأن انكسار التناظر هو انتقال بين حالات كمومية، فأيضاً يمكن أن يحدث دون سبب. لا يوجد ما يمنع ذلك مطلقاً.

      بالنسبة لفكرة زوال الكون فجأة بنفس الطريقة فهي لا يمكن أن تحدث لسبب هام جداً، وهو عدم إمكانية عكس التطور الزمني للكون (وذلك شرحته في مقالة هل الكون مخلوق)، فبعدما نشأ الكون تغيرت فيه أشياء كثيرة غير الحالات الكمومية التي بدأ بها، ولذلك كي يختفي الكون يجب عكس كللللللللل هذه الأشياء التي تطورت عبر الزمن فيه، ونحن نعلم الآن أن الكون غير متناظر زمنياً (راجع مقالة هل الكون مخلوق للتفاصيل عن انكسار تناظر الزمن).

      أعجبني المنشور(1)لم يعجبني المنشور(0)
  6. هذا صحيح وهناك أيضا التفتتات النووية للنواة المشعة التي تتفتت بدون سبب.

    أعجبني المنشور(0)لم يعجبني المنشور(0)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*


*





معاً لمحاربة الخرافة