أنا لا أرى الذرة… لماذا أؤمن بوجودها؟

كل بضعة أيام يأتي مؤمن ويقول لي “أنت لا ترى الذرة، فلماذا تؤمن بها؟”.

هل العلم حقاً صادق في ادعاءاته؟ اليوم سأطرح عليكم واحدة من الطرق التي تجعلني أؤمن بالعلم بشكل قطعي عن طريق تجاربي الشخصية في عملي.

السؤال: لماذا أؤمن بوجود الذرة وأنا لم أرها بما أني لا أؤمن بالله لأني لا أراه؟

طبعاً هو من الأسئلة السخيفة التي يطرحها المتدينين، لكن سأجيب لماذا أؤمن بوجود الذرة من تجربتي وعملي في مجال حساسات الحقول المغناطيسية بغاز السيزيوم.

1- حسب نظرية الذرات تدور الإلكترونات حول أنوية الذرات كما نعرف، ومما نعرفه من قوانين الكهرومغناطيسية (قوانين ماكسويل التي نستطيع تجريبها في المخبر ورؤيتها أمام أعيننا) أن الشحنة التي تدور حول نقطة تشكل عزم مغناطيسي يمكن تمثيله بـ”سهم” يتجه بشكل عمودي على مدار الإلكترون. هذا السهم إذا تعرض لحقل مغناطيسي فإنه يلتف Precess حول اتجاه الحقل المغناطيسي المعرّض لها بسرعة (أو تردد) تتناسب طرداً مع قوة الحقل المغناطيسي (يسمى هذا نموذج لارمور).

التفاف الجيروسكوب. الذرات التي تملك عزم مغناطيسي تلتلف حول الحقل المغناطيسي بنفس الطريقة. عدد اللفات في الثانية (التردد) يمكن حسابه بحسب قانون لارمور
التفاف الجيروسكوب. الذرات التي تملك عزم مغناطيسي تلتلف حول الحقل المغناطيسي بنفس الطريقة. عدد اللفات في الثانية (التردد) يمكن حسابه بحسب نموذج لارمور.

2- نطبق شعاع ليزر يتفاعل مع الذرة ويتغير امتصاص الذرة لشعاعه حسب اتجاه العزم المغناطيسي للذرة، وبما أن الذرة تدور بشكل مستمر فإن معدل تغير شدة الامتصاص الذرة لضوء الليزر يمثل معدل دوران الذرة حول الحقل المغناطيسي أي أننا يمكننا قياس تردد دوران (السهم) أو العزم المغناطيسي حول الحقل المغناطيسي.

3- هذا الليزر يسقط على ما يسمى وصلة PN أو فوتوديود Photodiode، وحسب شدة الضوء المسلطة عليه (بعد مروره بالذرات المعرضة للحقل المغناطيسي) يسقط على المنطقة الجرداء Depletion region في الفوتوديود ويحرر إلكترونات نستدرجها عن طريق فرق جهد مطبّق على طرفي الوصلة، وينشأ تيّار كهربائي نقيسه.

4- بسبب كون الضوء عبارة عن كمّات (فوتونات) ولأن كل فوتون تسبب انطلاق إلكترون واحد بعد اصطدامه بالذرة، فالتيار الذي يصدر يتذبذب بحسب عدد الإلكترونات الصادرة من الفوتوديود، ولذلك يتبع التيار توزّع بواسون Poisson distribution ويتذبذب بمقدار يتناسب طرداً مع الجذر التربيعي لعدد الإلكترونات الصادرة من الفوتوديود أي مع الجذر التربيعي للتيار، وهو ما يسمى ضجيج شوت Shot-noise.

5- هذا التذبذب نقيسه ونستطيع تحديد دقته بدقة بيكو أمبير، أي 0.000000000001 أمبير بعد تطبيق تحويلات فورييه. ونحصل بالضبط على القيمة التي نتوقعها.

هل تظن أن بعد كل هذه الرحلة التي أراها أمام عيني سأرفض تصديق نظرية الذرة؟؟؟؟؟؟

هل تملك دليلاً على وجود الله يمكن قياسه بقوة كل هذه التفاصيل التي عرضتها لك؟

أتمنى يا عزيزي المتديّن أن تدرك مدى التقدم العلمي الذي يجعلنا نسلّم بوجود الذرة دون أن نراها ونحن نفهم تصرفاتها وسلوكها بشكل كلي ونستطيع قياس كل حركة تقوم بها، وليس فقط ذلك، بل ونستغلها لأغراضنا الشخصية ولأداء جميع القياسات التي نحتاجها ومنها قياس الحقل المغناطيسي.

اترك خرافاتك والجأ للعلم، فالعلم متعة! تباً للخرافات التي خربت المليارات من العقول.

سام

Atom

أعجبني المنشور(48)لم يعجبني المنشور(14)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

*



معاً لمحاربة الخرافة