جار النبي اليهودي – الكذبة الإسلامية المعروفة

كلنا سمعنا عن قصة النبي وجاره اليهودي منذ ان كنا اطفال في المدرسه حتى هذه اللحظة. لو قمت بكتابة هذه العباره (النبي وجاره اليهودي) في محرك جوجل للبحث. ستجد مئات المواقع تنشر هذه القصة والمئات يقولون هذه اخلاق النبي مهللين فرحين. ولكن بما أننا بحثنا كثيراً عن شخصية محمد فلم أجد حادثة يحمد عليها لذا قررت البحث بجد حتى وجدت الحديث، لنقرأ:

 كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ لأصحابِهِ اذهبوا بَنا إلى بني واقفٍ نعودُ البصيرَ وهوَ محجوبُ البصرَالراوي: جبير بن مطعم المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 2/301

خلاصة حكم المحدث: فيه محمد بن يونس الحمال وهو ضعيف

 2- كان لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ جارٌ يهوديٌّ وكان له ابنٌ فمرض ابنُه فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذاتَ يومٍ لأصحابِه ألا تذهبون بنا فنعودُ جارَنا هذا قالوا بلى فقام وقاموا معه فدخلوا عليه فجلس النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عند رأسِ الصبيِّ فقال ويحك اشهدْ أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له وأنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه فنظر إلى أبيه فقال أبوه قل ما يقول لك محمدٌ فقال أشهدُ أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريكَ له وأنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ومن معه فلما خرجوا قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الحمدُ لله الذي رحِم جُوَيرَنا هذا بمدخلِنا عليهالراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن عدي – المصدر: الكامل في الضعفاء – الصفحة أو الرقم: 7/383خلاصة حكم المحدث: [فيه] محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني البلاء منه وهو ضعيف

 3- كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم جار يهودي وكان له ابن فمرض ابنه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم لأصحابه ألا تذهبون بنا فنعود جارنا هذا ، قالوا : بلى فقام وقاموا معه فدخلوا عليه فجلس النبي صلى الله عليه وسلم عند رأس الصبي فقال : ويحك أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله ، فنظر إلى أبيه فقال أبوه : قل ما يقول لك محمد ، فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه فلما خرجوا قال النبي صلى الله عليه وسلم : الحمد لله الذي رحم جويرنا هذا بمدخلنا عليهالراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن القيسراني – المصدر: ذخيرة الحفاظ – الصفحة أو الرقم: 3/1813خلاصة حكم المحدث: [فيه] محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني ليس بشيء في الحديث

 وهذا اكبر دليل على ان المسلم يعيش في مستنقع الجهل المظلم (الاسلام)

 لايعرف ماذا يفعل ولايعرف ماذا يكتب ولماذا ينقل. هو مجرد أداة نقل ممتاز لايعلى عليها. فمن الصعب أن تجد مسلماً يبحث عن تفسير آية أو حديث يتأكد من صحته أو بطلانه بسبب إيمانه الأعمى. مجرد أن هذا الحديث يصب في مصلحة الدين فهو للنقل، ولذلك الإسلام هو دين الكذب الأول.

والحكم لكم أعزائي القراء!

أعجبني المنشور(19)لم يعجبني المنشور(16)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

*



معاً لمحاربة الخرافة