أبو نسمة (سامي العنية)… نموذج آخر لمهرجين الإسلام… فضيحة تظهر مستوى علم هذه الطبقة

مقدمة

عندما يقوم شخص ما بالدفاع عن الدين عن طريق العلم، تكون النتيجة كارثية. هناك الكثير من المناظرات بين علماء متدينين وعلماء ملحدين، مثلاً مناظرة لورنس كراوس Lawrence Krauss ومايكل شيرمر Michael Shermer ضد Dinesh D’Sousa و Ian Hutchinson والذي هو عالم فيزياء نووية، وستجد دوماً أن العالم المتدين لا يحاول أن يستخدم قصص الإعجاز العلمي ويقول أن الدين يتكلم في العلم، بل يكتفي بالقول “قضية الإله قضية مستقلة عن العلم” ويدافع بشكل غير مباشر عن الدين، وطبعاً هنا نحن نتحدث عن علماء حقيقيين يفهمون العلم والمنهج العلمي ولهم مئات الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات علمية مرموقة لاكتشافات حديثة تساهم في تطوير العلم.

ما هو المختلف اليوم؟

في قصة اليوم نجد شخص يدعي العلم من المسلمين، لكن لأن هذا الشخص في الحقيقة جاهل ولا يفقه أي شيء في العلم أو الأسلوب العلمي أو المقالات العلمية peer reviewed على الإطلاق، ستجد أن عنده تصديق أعمى للإعجاز العلمي، مما أدّى إلى كارثة حقيقية كشفت أن هذا الشخص حتى لا يتقن اللغة الإنجليزية، وهو نفس الحال مع كل مدّعي العلم الذين صرعونا بفيديوهات غبية مثل هيثم طلعت، الذي يدعي أنه دكتور، وقد تمّت بهدلته وكشف أن كل ما يدعيه في مناظراته كذب في مناظرته مع شخص يسمي نفسه ملحد مغربي، وستجد في هذه المناظرة أن السبب الرئيسي لجهل هيثم هو أنه شخص لا يفقه شيئاً باللغة الإنجليزية، وستجد نفس الشيء حدث مع شخص يسمي نفسه صلحد ويدعي أنه يفهم الفيزياء، وقد فضحته أنا بنفسي سابقاً وأظهرت أنه لا يفقه ما يكتب في مقالة أخرى، وكانت النتيجة أنه اختفى بعدها من الفيس بوك ووسائل التواصيل الاجتماعي، ونفس الشيء اليوم مع المتخلف الذي يسمي نفسه “سامي العنية”.

طبعاً هذه المقالة مكتوبة خصيصاً للمطبلين والمزمرين لهذه الأشكال، كي تعرفوا أن دفاعكم عنهم غير مبني على الدليل أو مبني على كونهم فعلاً مثقفين، بل هي فقط لإيجاد مبررات لإيمانكم الأعمى.

ما الذي حدث؟

كانت هناك مناظرة قائمة بين هذا الشخص وملحدة تسمى “إيسينا” عن موضوع “الجبال أوتاد”. طبعاً نحن نعرف تماماً أن قصة الجبال أوتاد ليست أكثر معلومات تتوافق مع القرن السابع، حيث كانت نظرة الناس للأرض على أنها سجادة، وجاء محمد ليقول أن الجبال تثبتها، وآيات القرآن تؤكد على هذا المنظور، حيث يقول القرآن في سورة النحل آية 15:  “وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون”، وذلك يؤكد نظرة محمد إلى الأرض على أنها سجادة مثبتة.

طبعاً أسلوب المناظرة الرئيسي للمسلمين يعتمد على الاعتماد اليائس على كلمة قد تكون ترجمتها في مصلحتهم أو صورة أو معلومة، فهم لا ينظرون إلى النظرية العلمية بشكل كامل، بل يكتفون بكلمة في صالحهم ويقولون إعجاز، وبذلك ما قامت به إيسينا هو خلق مرجع مزور فيه كلمة “peg” والتي تعني وتد، وفي نفس الجملة ذكر لملابس داخلية وكلام فارغ ليس له علاقة بالموضوع، ووضعته باسم كتاب مشهور، وقامت بعمل حساب وهمي كشخص مسلم باسم (عبد الصمد) وقامت من خلاله بتزويد أبو نسمة برابط إعتقد إنه سيدعمه أثناء إحدى المناظرات حول ما إذا كانت الجبال كالأوتاد.

ما لم يكن في حسبان أبو نسمة، إن هذا الرابط ما هو إلا طعم يثبت مدى جهله وغبائه، حيث يحوي على شتيمة له لم يقرأها هو، وبكل غباء نقل نفس الكلام واعتبره “دليل علمي”… والأحرى أن نقول أنه لا يفهم الإنجليزية ليفهم تلك الجملة ومع ذلك يدعي العلم. نترككم مع الصور التي توثّق ما حدث.

 

التجهيز لصفحة وهمية في أحد كتب الجيولوجي
التجهيز لصفحة وهمية في أحد كتب الجيولوجي تحمل شتيمة لأبو نسمة

 

15
عمل صورة لصفحة وهمية على الويب كي تبدو وكأنها أحدى صفحات الكتاب

 

هنا تم إعطاء أبو نسمة صورة عن الموقع الوهمي كي يستعملها كدليل يدعمه في مناظرته
هنا تم إعطاء أبو نسمة صورة عن الموقع الوهمي كي يستعملها كدليل يدعمه في مناظرته

 

أبو نسمة يستعمل الصورة كدليل يدعمه
أبو نسمة يستعمل الصورة كدليل يدعمه

 

يفرح بإستعماله وهو لم يقرأ أي كلمة منه
يفرح بإستعماله وهو لم يقرأ أي كلمة منه

 

يكرر إستعماله
يكرر إستعماله

 

تم صدمه بالحقيقة بإن هذا الحساب وهمي وهو تابع لإحدى الملحدات
تم صدمه بالحقيقة بإن هذا الحساب وهمي وهو تابع لإحدى الملحدات

محاولات يائسة

كما قال غوبلز Göbbels مسؤول الحملة الإعلانية النازية في ألمانيا: “اكذب الكذبة، وكررها ثم كررها ثم كررها ثم كررها وسيصدقها الناس”، وهذا بالضبط ما حدث، فبعدما حدثت هذه الفضيحة، بدأ الكذب وادعى سامي أن هذه المحادثة فيها من التزوير والتشكيك والهكر والكلام الفاضي على أمل أن يصدقه الناس، وكي نزيل هذه الشكوك، قامت زميلتنا إيسينا بتسجيل فيديو من جهازها الخاص فيه كل المحادثة من حساب الفيس بوك الوهمي مع كل الأدلة المتعلقة بالموضوع.

النتيجة

النتيجة هي بكل بساطة: العلم يكذب الدين! كلما حاول مهرج إسلامي أن يتكلم باسم العلم، عمل فضيحة لنفسه. هذه نتيجة الإيمان الأعمى! هذه نتيجة أخذ كلام مطلسم من كتاب تاريخي لا قيمة له وتفسيرها على مزاجنا فقط لإرضاء غرورنا.

ربما تستغرب هذه الثقة الزائدة عند أبو نسمة وغيره… لكن هذا مفهوم تماماً، فهناك إحصائية علمية تثبت أن الثقة بالنفس تتناسب طرداً مع الغباء… فكلما كان الشخص أغبى، كلما كان واثقاً بنفسه أكثر وأكثر، فهو لا يدرس كل الاحتمالات الممكنة ولا يدرس إمكانية كونه على خطأ، ويقيّم نفسه أكثر مما يستحق، ولذلك هناك مقولة مشهورة في الوسط العلمي: “كيف ستعرف أنك غبي إن لم تكن ذكياً بما يكفي لتدرك ذلك؟”. هذا هو ما يسمى مفعول دانينغ-كروغر Dunning–Kruger effect.

أعجبني المنشور(66)لم يعجبني المنشور(3)

اترك تعليقك


ملاحظة: التعليقات لن تنشر فوراً، وستتم مراجعتها قبل قبولها



1- في حالة وجود أي شتائم أو قلة أدب أو ترداد للشعارات الرنانة سيتم إهمال التعليق. هذه الصفحة للمثقفين فقط ونتوقع أن يكون المعلق ناضجاً وواعياً للكليشيهات التي سئمنا من سماعها من شاكلة المؤامرات والصهيونية والماسونية وغيرها والتي هي شماعة ليبرر بها المسلمين انحطاطهم في العالم.
2- قبل طرح تساؤلك أو تعليقك، تأكد أن الموضوع الذي ستتكلم فيه لم تتم مناقشته في الصفحة، فهناك في الصفحة محرك بحث وهناك قائمة على اليسار لمواضيع أساسية تم النقاش فيها. التكرار غير مفيد ولهذا السبب فتحنا المدونة، كي نتجنبه. جنّبنا وجنّب نفسك عناء التكرار.
3- المناقشة هنا تتم عن طريق الدليل والإثبات وليس عن طريق قال فلان، في حالة طرحك لأي ادعاءات دون أدلة سيتم اهمال تعليقك.
4- في حالة رفضك للأسلوب العلمي سيتم إهمال تعليقك. هذه الصفحة اسمها العلم يكذب الدين، وليس اسمها الثرثرة تبرر الدين.
5- في حالة رغبتك بطرح الأسئلة للنقاش فاستخدم صفحة سؤال وجواب - اضغط هنا ليتم تحويلك لصفحة سؤال وجواب https://qa.onlyscience.org.
6- إذا كنت تريد النقاش بالعلوم فأنت مجبر أن تحضر مقالات علمية وكتب علمية معتمدة تماماً كما نفعل في صفحتنا. نحن هنا نناقش العلم وعندنا بروتوكول واضح للتعامل وضحناه في مقالة ما هي قصتنا وقصة الإلحاد كي نتجنب الثرثرة وتضييع الوقت، ونحن نتوقع أن تكون قرأت هذه المقالة قبل طرح أي سؤال أو أي تعليق وهذا شرطنا.
7- إذا كنت تريد النقاش بالدين فعليك أن تحضر أدلة على كل كلمة تقولها، وهذه الأدلة تتضمن مثلاً مراجع الدين نفسه، في حالة الإسلام مثلاً القرآن وتفسيره والأحاديث مع مصدرها كاملاً من سند ومتن ومرجع الخ... نسخ ولصق المقولات والأحاديث دون تعريف صحتها ومصدرها سيؤدي إلى إهمال التعليق.
8- أي نسخ ولصق لمعلومات من الإنترنت من مصادر عشوائية لا تملك مصداقية علمية معتمدة (مثل مواقع هراتل الإعجاز العلمي أو فيديوهات يوتيوب أو ما شابه) سيؤدي إلى إهمال التعليق. كل كلمة تقولها يجب أن تأتي بمصدرها، وإن كان من العلوم يجب أن يكون مصدر معتمد كما شرحنا سابقاً. كلام شخص على فيديو أو صفحته الخاصة لا يعتبر مصدر موثوق.
9- التعليق حصراً وتحديداً إما باللغة العربية بأحرف عربية أو باللغة الإنجليزية بأحرف إنجليزية. استخدام لغات أخرى أو كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية ستؤدي إلى إهمال التعليق. للأسف ليس عندنا وقت لفك تشفير الكلمات العربية المكتوبة بأحرف إنجليزية فهي مسألة تأخذ وقت طويل جداً لمن لا يملك خبرة بهذه الطريقة وبالذات عندما نتكلم بمواضيع معقدة مثل الدين والإلحاد.
10- نحن لسنا متفرغون فقط للإجابة في الصفحة وعندنا أعمال وأسر ومشاغل الحياة، وسنجيبكم عندما نقدر، وأهلاً وسهلاً بكم.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

*